عام من الجهد المتواصل والعمل الدؤوب والتنسيق والتفاعل بين المؤسسات والأفراد لإنجاح فعاليات مناسبة اختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 1434 هـ - 2013م, عام شاهدنا فيه العديد من المعارض والمهرجانات والمؤتمرات والملتقيات والندوات والمحاضرات والعروض والبرامج التدريبية والدورات وورش العمل وصاحبته الكثير من البرامج التلفزيونية والاذاعية والأفلام الوثائقية وقد كان من ثماره الكثير من الإصدارات والكتب القيمة, إنه عام بدأ بتتويج المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلامية وأختتم بأن الثقافة الاسلامية قد توجت بإختيار المدينة المنورة عاصمة لها.

وأنتهز هذه الفرصة ونحن نختتم هذه المناسبة العظيمة بحمد الله وشكره أولاً وأخيراً الذى منّ وأنعم علينا ,  وأتوجه بخالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين حفظه الله , وسمو الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس اللجنة العليا للمناسبة لما أولوه من رعايه وإهتمام ودعم ومشاركه حتى خرجت المناسبة بهذه القوة.

 كما أتقدم بجزيل الشكر لوزارة الثقافة والإعلام والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ودارة الملك عبد العزيز وأمانة منطقة المدينة المنورة وجميع الجهات الحكومية والتعليمية في المدينة المنورة وجميع الجهات المشاركه فى المناسبه واللجان القائمة عليها وكافة الجمعيات وجميع العاملين فى أمانة المناسبة وكل من ساهم وتعاون لإنجاح هذه المناسبة , داعين الله للجميع بأن يجزل لهم عظيم الأجر والثواب وأن ينعم على وطننا الحبيب والأمة الإسلامية بالرخاء والازدهار والأمن والأمان.

نحاول من خلال هذا الاصدار الخاص من مجلة المدينة المنورة مأرز الايمان وفى ختام مناسبة المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 1434 هـ - 2013م, أن نضئ بكلمات ونرسم فى سطور جهود وأعمال وإنجازات تمثلت فى فعاليات كحبات در متألقة تراصت فى عقد متناسق زين المدينة المنورة بنجاح باهر كان من نتاجه العديد من المبادرات التى إتسمت بالقوة والضخامه فى حجم الأعمال والرفعة والطموح فى سمو الأهداف.

وهنا ونحن نختتم فعاليات مناسبة المدينة المنورة عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 1434 هـ - 2013م, ليس بنظرة مودع - فقد قدر الله أن تكون المدينة المنورةهي العاصمة الأبدية للثقافة الاسلامية - بل نختتم المناسبة ونحن مصرين على أن نقوم بالدور الذى شرفنا الله به وهو نشر الثقافة الإسلامية إلى كل صوب وحدب, فمدينة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ستظل بإذن الله منارة للإسلام تشع نوره وثقافته دوماً لكل أفاق البشرية .

الأمين العام لمناسبة المدينة المنورة

عاصمة الثقافة الإسلامية 2013م

الدكتور/ صلاح بن عبد العزيز سلامة